المال والأعمال

عاجل .. حقيقة رفع أسعار البنزين والسولار صباح الجمعة 2 فبراير

ذكرت تقارير إعلامية أن وزارة البترول تعتزم زيادة أسعار الوقود والبنزين بدءًا من الساعات الأولى لصباح يوم الجمعة 2 فبراير ، وذلك حسب ما جاء بموقع “الفجر” في نشرة إخبارية له منذ قليل.

وأكد موقع الفجر بأن مصادر في وزارة البترول قد أشارت إلى رفع الأسعار سيكون خلال ساعات قليلة من الآن، ولكنها رفضت الكشف عن “قيمة الزيادة”.

حقيقة رفع أسعار البنزين والسولار

وفور انتشار الأخبار ، حاول موقعنا التواصل مع بعض المصادر الرسمية من أجل معرفة حقيقة هذه الأخبار، ولكن حتي هذه اللحظة لا توجد إي تصريحات حكومية حيال هذا الأمر، ولكن من المؤكد بأن الحكومة لن ترفع الأسعار بشكل مفاجئ، خاصة لكونها قد وعدت أكثر من مرة بأنها لن ترفع أسعار البنزين والوقود إلا في النصف الثاني من العام الحالي، وهو ما يجعل أنباء زيادة الأسعار حتى الآن هي مجرد “أحاديث صحفية” ربما تصيب وربما تخطئ، وإن كان الإحتمال الثاني هو الأقرب بحسب المعلومات المتوفرة لدينا.

وكانت وزارة البترول قد أعلنت في تقارير رسمية سابقة، بأنها ملتزمة برفع الدعم عن المواد البترولية بشكل تدريجي حسب الجدول الزمني الذي أعلنت عنه الحكومة المصرية ووعدت به صندوق النقد الدولي ضمن خطة من الإصلاحات الاقتصادية في مصر.

وزارة البترول تنفي زيادة الأسعار

كشف مصدر بوزارة البترول منذ قليل عن حقيقة رفع أسعار الوقود مساء اليوم، مؤكداً أنه لا يوجد نية لدى الحكومة المصرية في الوقت الحالي على رفع الأسعار، وان ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي غير صحيح.

وأضاف المصدر من خلال تصريحات هامة على أحد المواقع الإخبارية المصرية اليوم، انه سوف يتم تأجيل الزيادة على أسعار الوقود لأجل غير مسمى، وذلك لحين تحديدها من مجلس الوزراء في الوقت المناسب، حيث أكد المصدر انه حتى الآن لم يتم تحديد سعر الوقود في الموازنة الجديدة للدولة المصرية.

حيث أوضح المصدر انه سوف يتم تحديد سعر الوقود مع نهاية العام المالي الحالي وبداية العام المالي الجديد، وذلك من أجل توفير الدعم اللازم للوقود في الميزانية الجديدة.

إقرأ أيضاً:


الوسوم

محمد قرني

محمد قرني مهندس الكترونيات ، كاتب ومحرر تقني واخباري رياضي ، متابع ومقرر لأحدث المجالات العلمية والتقنية علي المستوي المحلي والعالمي ، مترجم دوريات علمية وابحاث اكاديمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق