اخبار العالم

حكومة مدريد تهدد قيادة كتالونيا وتمهلها أسبوعاً لإعلان وتوضيح موقفها

أمهلت حكومة مدريد الأربعاء الرئيس الانفصالي في كتالونيا ، كارليس بوتشيمون ، حتى الأسبوع المقبل لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن الاستقلال، محذرة من أنها ستفرض سيطرتها المباشرة على كتالونيا إذا أصر الإقليم على الانفصال وفقاً للوكالة الفرنسية.

حكومة مدريد تهدد قيادة كتالونيا وتمهلها أسبوعاً

وقال رئيس الحكومة ماريانو راخوي إنه يمهل بوتشيمون حتى يوم الاثنين الساعة العاشرة صباحاً لتوضيح موقفه ما إذا كان يريد فعلاً الاستقلال.

وأضاف: “من المهم جداً للسيد بوتشيمون أن يوضح لجميع الإسبان ما إذا كان أعلن الاستقلال أمس أم لا”.

وإذا ما أصر الزعيم الانفصالي، أو لم يُجب، تمهله الحكومة مهلة إضافية تنتهي الخميس 19 أكتوبر عند الساعة العاشرة لإعادة التفكير، قبل تفعيل المادة 155 من الدستور التي تجيز لمدريد فرض سيطرة مباشرة على مناطقها التي تتمتع بحكم ذاتي.

وعقد راخوي اجتماعاً طارئاً للحكومة بعدما أعلن رئيس كتالونيا الانفصالي كارليس بوتشيمون مساء الثلاثاء أنه قبل تفويض الشعب بأن تصبح منطقته “جمهورية مستقلة” بموجب نتيجة الاستفتاء الذي جرى في كتالونيا في الأول من أكتوبر.

الأزمة الأخطر في تاريخ اسبانيا الديموقراطية

وهذه الأزمة هي الأكثر خطورة التي تواجهها إسبانيا منذ عودتها إلى الديموقراطية قبل أربعة عقود، كما أنها أضرت بثقة عالم الأعمال بها.

ويراقب قادة العالم عن كثب لمعرفة مصير الإقليم البالغ عدد سكانه 7,5 ملايين نسمة، فيما أجواء عدم اليقين أضرت بثقة قطاع الأعمال. وقد نقلت العديد من الشركات المدرجة في البورصة مقراتها الرسمية إلى مدريد.

إقرأ أيضاً:


الوسوم

مصطفي محمد

مصطفي محمد محرر صحفي اخباري رياضي متنوع ، طالب بكلية الصحافة والاعلام ، عضو الرابطة المصرية للصحافة الالكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق