اخبار العالم

زلزال عنيف يضرب المكسيك .. قوة الزلزال 7.1 ريختر .. ويخلف 140 قتيلاً حتي الآن

ضرب زلزال عنيف وسط المكسيك ، أمس الثلاثاء، ما تسبب في تمايل بعض البنايات بالعاصمة مكسيكو سيتي، وذلك في الذكرى السنوية لهزة أرضية وقعت عام 1985 وخلف أضرارًا كبيرة بالعاصمة المكسيكية.

وقام رئيس هيئة الحماية المدنية لويس فيليب بونتي بنشر تغريدة على موقع تويتر قال فيها، إنه لم ترد حتى الآن أي أنباء عن أضرار، لكن آلاف المواطنين فروا من المباني الإدارية بطول شارع ريفورما وسط العاصمة، فيما دوت صافرات الإنذار وتوقفت حركة المرور حول نصب ملاك الاستقلال.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكي أن قوة الزلزال بلغت 7.1 وكان مركزه بالقرب من بلدة رابوسو بولاية بويبلا الواقعة على مبعدة 123 كيلومترًا جنوب غرب مكسيكو سيتي.

وسقطت صور كانت معلقة على جدران واهتزت أغراض على أسطح مسطحة، فيما احتمى أشخاص تحت المكاتب، في الوقت الذي كانت تجهز بعض البنايات بأرجاء المدينة لتدريبات بمناسبة الذكرى السنوية لزلزال عام 1985.

زلزال عنيف يضرب المكسيك

وعلق مطار نيومكسيكو أعماله بعد الزلزال الذي بلغت قوته 7.1 درجة على مقياس ريختر، وجرى إخلاء مبان في مناطق مختلفة من المدينة.

وتواصل فرق الإنقاذ جهودها بحثا عن أحياء تحت الأنقاض وسط تقارير عن وجود أطفال محاصرين تحت أنقاض مدرسة انهارت في الزلزال.

وصرح المتحدث باسم فرق الحماية المدنية لبي بي سي بأن 139 شخصا قتلوا جراء الزلزال في أنحاء متفرقة من البلاد.

ويُخشى وجود أشخاص محاصرين أسفل أنقاض المباني. وهرعت فرق الإنقاذ إلى المناطق الأكثر تضررًا.

وأدى الزلزال إلى انقطاع الكهرباء وخطوط الاتصال عن مليوني شخص على الأقل. وحذرت السلطات المواطنين من التدخين الذي قد يؤدي إلى اشتعال حرائق بسبب أنابيب الغاز.

يُشار إلى أن معظم العاصمة مكسيكو سيتي بنيت على قاع بحيرة سابقة، ومن المعروف أن هذه التربة تزيد من آثار وأضرار الزلازل حتى لو مبعدة مئات الأميال.

إقرأ أيضاً:


الوسوم

محمد قرني

محمد قرني مهندس الكترونيات ، كاتب ومحرر تقني واخباري رياضي ، متابع ومقرر لأحدث المجالات العلمية والتقنية علي المستوي المحلي والعالمي ، مترجم دوريات علمية وابحاث اكاديمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق